آخر الأخبار

الرئيسية / غير مصنف / مايكل نصيف: ارتفاع معدلات التنمر تؤثر سلبا على التنمية الاقتصادية والاجتماعية

مايكل نصيف: ارتفاع معدلات التنمر تؤثر سلبا على التنمية الاقتصادية والاجتماعية

التنمر المستتر أخطر أنواع التنمر وعلاجه يتطلب تدريب وتوعية

كتب:عبد الناصر محمد

كشف المستشار مايكل نصيف خبير التنمية الاقتصادية والاجتماعية عن ارتفاع معدلات التنمر تؤثر سلبا على التنمية الاقتصادية والاجتماعية

وطالب في بيان صحفي له اليوم بضرورة التوعية الثقافية والاجتماعية بخطورة التنمر على المجتمع
وقال انه من صور التنمر السلوك العدواني و الذي ينتج عنه تحطيم الأشياء او الممتلكات و يكون من دافع ذاتي و هذا الدافع او السلوك يعني عدم النضج و من ذلك نجد انه يجب البحث بتعمق في التنمر المستتر

واشار إلى أن التنمر المستتر قد يفهمه البعض خطا بانه هو التنمر لكنه التنمر بشكله المعكوس اي يكون معكوسآ من شخص اخر و يكون ناتج من داخل الأسرة و مزروع في الطفل لانه ظاهرة كبيرة لدي الأطفال

و اوضح ان التنمر مكمونة في إظهار الذات او إظهار النفس و من هنا يتضح التنمر المستتر بمثال ان يدعي طفل ان طفلا اخر يعاديه او يضايقه و هذا الطفل لم يعادي او يضايق و لكن الطفل المدعي يكون محاولا إظهار نفسه بهذا الادعاء و هذا الفعل هو التنمر المستتر و يحدث ذلك في الكبار عندما يدعي الشخص ان شخصا اخر يسخر منه او يقلل من كلامه او انه كلامه بسيط و لا قيمة له فهو محاولة منه في علاج النقص الذي بداخله و تلك المثالين هما للتنمر المستتر او الغير واضح في الوهلة الأولي

اضاف ان كل ذلك يكون بحثا علي التفوق و يظهر كثيرا هذا الشكل من التنور في بداية وجود الطفل او الإنسان في مكان جديد عليه كمدرسة جديدة او مكان لتعليم فن او في عمل جديد من اجل ان يظهر نفسه و دائما يختار ضحية له من هو اشطر و احسن الأشخاص لكي يستطيع لفت الضوء او النظر اليه محتميا بدرع او ستار التنمر و هذا النوع من التنمر موجود في المجتمع بصورة كبيرة من اجل الوصل الي اعلي الأماكن او الشهرة

و اكد على علاج التنمر المستتر من جذوره لانه راجع لأصل النشاة و هذه مشكلة صعبة تحتاج الي تدريب كثير

شاهد أيضاً

الرئيس السيسى يعود إلى أرض الوطن بعد زيارته لقطر ولقاء الأمير تميم

كتب: فاروق الحاج       عاد الرئيس عبد الفتاح السيسي الى ارض الوطن بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.