الرئيسية / برلمانيات / بروتوكول تعاون بين حزب حماة الوطن والهيئة القومية لمحو الأمية وتعليم الكبار

بروتوكول تعاون بين حزب حماة الوطن والهيئة القومية لمحو الأمية وتعليم الكبار

كتب :اشرف سيداحمد

وقع حزب حماة الوطن بروتوكول تعاون مشترك مع الهيئة القومية لمحو الأمية وتعليم الكبار برئاسة الدكتور عاشور عمري، رئيس الهيئة بحضور الفريق جلال الهريدى رئيس الحزب في وجود أعضاء الهيئة العليا للحزب وهذا من منطلق الدور المجتمعى للحزب لمواجهة مشكلات محو الأمية بمختلف محافظات الحمهورية


وتضمن البروتوكول بدء تجربة رائدة لمحو أمية المواطنين داخل الاحياء والقرى والنجوع بمحافظات الجمهورية إيمانًا من الحزب بدوره في خدمة المجتمع من خلال المشاركة في القضايا القومية وعلى رأسها قضية الأمية التى تعد من الاهداف الرئيسية للحزب
فى البدايه ابدى الفريق جلال الهريدى رئيس الحزب سعادته بالتعاون مع أحد مؤسسات الدولة العريقة متمثلة في هيئة تعليم الكبار ودور الحزب لخدمة المواطن المصري البسيط وهو أهم دعائم الدولة المصرية ومساندة خطة التنمية المستدامة، والمستهدف منها القضاء على الأمية في مصر عام 2030 مؤكدًا تسخير جميع إمكانات الحزب لصالح الهيئة القومية لتعليم الكبار
واضاف الهريدى ان الحزب يسهم بدور كبير فى محو امية ابناء الوطن مشيرا الى انه سيتم تدريب كوادر شبابية بالحزب للتدريس من خلال التنسيق مع رؤساء القطاعات بالهيئة القومية لتعلم الكبار بالمحافظات بالاضافة الى تشجيع الاهالى على ارسال ذويهم لمحو اميتهم مشيرا الى ان الهيئة العامة ستتولى توفير مستلزمات العملية التعليمية، واعتماد ومراجعة قوائم الدارسين، وإجراء الاختبارات النهائية لتخريجهم وفقًا للقواعد والإجراءات التى تحددها الهيئة، ومنح شهادات اجتياز الاختبارات النهائية لهم، وكذا المتابعة الفنية والإدارية للفصول
من جانبه اكد الدكتور عاشورعمرى رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة العامة لتعليم الكبار على ان الخطة الاستراتيجية الطموحة لمحوالامية هدف من اهم اهداف التنمية المستدامة لخطة20/30 لتحقيق مؤشرات التنمية المستدامة واهدافها موجها الشكر للفريق جلال الهريدى ولجميع قيادات وشباب وكوادر حزب حماة الوطن على هذه المبادرة

شاهد أيضاً

إعلام “الشيوخ” تطالب بتذليل العقبات أمام المستثمر السياحى لجذب رأس المال الأجنبى

كتب: فاروق الحاج   طالبت لجنة الثقافة والسياحة والآثار والإعلام بمجلس الشيوخ، برئاسة الكاتب الصحفى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.