الرئيسية / أخبار عاجلة / نجاح عملية «ولاء وليلى» لزراعة الكبد: تخضعان للملاحظة الدقيقة

نجاح عملية «ولاء وليلى» لزراعة الكبد: تخضعان للملاحظة الدقيقة

كتبت :شروق أشرف عطا

أنهى فريق طبي بمعهد الكبد القومي بالمنوفية، مساء اليوم الأحد، عملية جراحيه لزراعة كبد للطفله «ليلي شريف خيري»، ووالدتها «ولاء محمد جلال»، في العملية التي شغلت الرأي العام في مصر خلال الأيام القليلة الماضية

ونشر الدكتور هشام عبدالدايم، عميد معهد الكبد القومي بالمنوفية، صورة للطاقم الطبي المشارك في إجراء العملية علي صفحته الشخصية، وعلق عليها «فخور بكم».

وقال عبدالدايم،  إن الطاقم الطبي انتهى من إجراء العملية للطفلة وأمها، وقد واجه بعض الصعوبات خلالها.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، أن الطاقم واجه مشكلات لدى الطفلة وتتمثل في وجود عيب خلقي في أحد الأوردة بالبطن، وهو ما صعب العملية، موضحا أن الأطباء نجحوا في إجراء العملية والتغلب على كافة الصعوبات التي واجهتهم، موضحا أن حالة الأم والطفلة مستقرتين ويخضعان للملاحظة الدقيقة.

وأكد شريف خيري، زوج «ولاء» ووالد «ليلي»، أن زوجته خرجت من عملية زراعة الكبد بعد التبرع بجزء من كبدها إلي طفلتها، موضحا أن الأم فور خروجها سألت علي ابنتها قائلا، «أول ما خرجت من العمليات قالت فين ليلي؟ وسالت عليها علشان تعرف صحتها».

وأطلق مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في محافظة المنوفية وصف «الملحمة الإنسانية» على هذه القصة التي كشفت قيمة الأم واستعدادها لمنح أغلى جزء في جسدها من اجل إنقاذ ابنتها، كما كشفت الواقعة عن كرم أهالي المنوفية، الذين حرص بعضهم على التبرع بدمه للأم خلال العملية، التي تمت بنجاح.

وكان موقع «فيسبوك»، شهد عشرات الدعوات للأم «ولاء» وابنتها «ليلى» بعد نشر قصتهما على الموقع، حيث تفاعل العديد من المستخدمين على تضحيات الأم التي لم تفكر في نفسها، وإنما في إنقاذ صغيرتها بأي ثمن، لتنتهي القصة بنجاح العملية، وبالاستجابة لهذه الدعوات

شاهد أيضاً

سفارة مصر بجنوب إفريقيا تُعلن الإفراج عن الطالبين المصريين المُختطفين في جنوب إفريقيا

كتبت الصحفيه: هندباسم أسفرت الجهود المُكثفة التي قامت بها سفارة جمهورية مصر العربية في جنوب إفريقيا …