الرئيسية / أخبار عاجلة / مستشار الرئيس للصحة: بنهاية عام 2022 نتوقع أن تصبح كورونا مثل الأنفلونزا
الدكتور محمد عوض تاج الدين

مستشار الرئيس للصحة: بنهاية عام 2022 نتوقع أن تصبح كورونا مثل الأنفلونزا

كتب: فاروق الحاج

 

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشون الصحة والوقاية، خلال مؤتمر Palmo Gut، وهو مؤتمر يجمع بين أمراض الجهاز الهضمي والأمراض الصدرية، المنعقد حاليا بالقاهرة، إنه لابد من اتباع الإجراءات الاحترازية طالما أن الفيروس لازال ينتشر بالعالم وبأعداد كبيرة.
وأضاف أن كوريا الجنوبية سجلت 100 ألف حالة فى يومين، مؤكدا، أنه طالما أن الوباء العالمى موجود وطالما فى أشخاص من مختلف الدول يصلون إلى مصر، لابد من اتباع الإجراءات الاحترازية لمنع ارتفاع الحالات.
وأكد الدكتور محمد عوض تاج الدين أن حالات كورونا فى مصر تتراوح ما بين بسيطة إلى متوسطة، مؤكدا أن الحالات الشديدة قليلة جدا، وأنه يتوقع بحلول نهاية العام 2022 أن تصبح كورونا مثل الأنفلونزا تظل موجودة معنا لكن لا تسبب مضاعفات، وتتم السيطرة عليها.
من جانبه أكد الدكتور أشرف حاتم وزير الصحة الأسبق رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، خلال مؤتمر “بالمو جت”، أن إصابات كورونا ارتفعت فى العالم، والزيادة الأخيرة فى الإصابات حدثت رغم الحر الشديد الذى يمر به العالم، ورغم أن الأعداد من قبل كانت تنخفض مع ارتفاع حرارة الجو، لذلك لابد من اتخاذ الإجراءات الاحترازية، لان هناك تزايد فى الأعداد العالمية.
وقال إن هناك تعاونا بين تخصص الصدر وتخصص الكبد والجهاز الهضمى، موضحا أنه عندما يأتى إلى مريض يعانى من الكحة أول سؤال بأساله للمريض هو هل لديك حموضة أو مشاكل بالجهاز الهضمى، موضحا أنه مع تفشي فيروس كورونا كان البعض يشتكي من الإصابة بالإسهال ووقتها كنت أسال الدكتور المتخصص فى الجهاز الهضمى عن العلاج الذى يمكن أن يأخذه المريض، لذلك لابد من التعاون مع التخصصات المختلفة، مؤكدا أنه فى قصر العينى هناك تعاون بين قسم الصدر، وقسم الجهاز الهضمى، لأن هناك علاقة بين التخصصين.

من جانبه قال الدكتور وحيد دوس رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، إننا نعانى جميعا من عدم وجود إلمام بالتخصصات الأخرى لذلك لابد من وجود علاقة بين الصدر والجهاز الهضمى ولابد من اتفاق على بروتوكول معين لمرضى كورونا، موضحا إن ثلث المرضى المصابين بفيروس كورونا كانوا يصابوا بأنزيمات مرتفعة فى الكبد لذلك فرصة رائعة أن يتم عقد مؤتمرات مع مختلف التخصصات.
وأضاف، الدكتور طارق صفوت أستاذ الأمراض الصدرية بطب عين شمس أننا رأينا حالات كثيرة فى كورونا تعانى من مضاعفات نتيجة تناول مضادات الفيروسات، موضحا، إنه كان يحدث لهم مشاكل بالجهاز الهضمى والكبد، وهناك بعض الحالات حدث لها مشاكل بالبنكرياس، أو الإصابة بالسكر.
وقال الدكتور حسام حسنى رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا لابد أن نعرف العلاقة بين كورونا والجهاز الهضمى، موضحا أنه عندما تكونت اللجنة العلمية لمكافحة كورونا جمعنا عندما كل التخصصات من الصدر والباطنية والرعاية المركزة والتى وضعت بروتوكول فيروس كورونا، لأن الجمع بين التخصصات يساعد فى علاج المرضى بحرفية شديدة.
وأوضح الدكتور محمد القصاص أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بطب حلوان أن التعاون بين التخصصين ساهم فى علاج المرضى المصريين، موضحا أن اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية حققت إنجازا كبيرا فى علاج مرضى فيروس سى المصريين، موضحا أنه قبل مبادرة 100 مليون صحة كان نحو 15% من المصريين لديهم أجسام مضادة ضد فيروس سى ، وقامت الحملة بمسح أكثر من 70 مليون مواطن، وعالجت 4 ملايين مصرى مصاب بالفيروس.

شاهد أيضاً

أسعار الذهب اليوم تنخفض 50 جنيها

كتبت: ياسمين ايمن تشهد أسعار الذهب اليوم  تراجع بحوالي 50 جنيها، وسجل جرام الذهب عيار …