الرئيسية / أخبار وخدمات / محمد الليثى الشاعر المحب 

محمد الليثى الشاعر المحب 

 

قامت بالحوار :يمنى ابو السباع

•محمد الليثي اين ترعرع وتربى؟

– أدعى محمد يحيى عبدالفتاح مصطفى وقد استساغ الجميع مناداتي ” محمد الليثي “

منمواليد 20\8\1998

ولدت بقرية تدعى( أبو نشابة – مركز السادات – محافظة المنوفية ) وقد زرعت في قلبي هذه القريه كل ماهو جميل  

ريحة البساطة في قريتي أجمل كتير من اي عطر 

٠٠ أحفظ لهم كل جميل فهم أهلى وعزوتي ، ففي القرية الجميع يعرف الجميع ما من غريب ٠٠

•منذ متى وانت تكتب الشعر؟

– مازلت أقول أن الشعر هو الذي كَتبني منذ أن رُتل بين الناس ، فإني لا أقرأ قصيدة إلا وأرى بها نفسي ، وعلى هذا النسق أرى أن قلمي قد تحرر في 26\10\2016 حين كتب أول نص أعترف به الجميع ، قد كنت أكتب من قبل لكن هذا التاريخ سيظل الولادة ٠٠

•من ملهمك في الكتابة ومن مثلك الاعلى؟

– ( جميعهم أمثال تدعوك للإلهام ) في شعر الفصحى من القدامى هو الراقي ( الأصمعي ) حين عرض عن علم العروض من صاحبه الخليل بن أحمد واستطاع أن يصل بعلمه وفطنته إلى ما لم يصل إليه الخليل ذاته ، وعنه قصيدة صوت صفير البلبل لموقفها الرائع ، وفي هذا العصر وهو حي يرزق أرى الشاعر أحمد بخيت هو الأجمل ، وأما عن شعراء العامية سيظل ملهمي هو الشاعر أحمد فؤاد نجم ٠٠

•هل فكرت في الاعتزال؟

– طبيعة الإنسان هي الراحه بعد تعب كبير لم تصل من خلاله إلى شئ ، وعلى هذا لا أسمي هدنة الراحة بالاعتزال ، لكني بالفعل قد قررت هذا ورجوعي للكتابة فقط من أجل الروح التي بداخلي والفتاه التي تسكنها وهي زوجتي وأيضا صديقي الذي تعاهدنا إن نسير هذا الدرب سويا وقد فارق ٠٠

√هل حدث وان فقدت شخص عزيز عليك وأثر ذلك على كتابتك سلبا /إيجابا ؟

– فقدت صديق صدوق صادق الوعد مخلصا ، وتأثيره على الكتابة لم أجد لها استنتاج ، فمازلت حتى الآن لا أستطيع أن أكتب ما يوفيه حقه ، رحمة الله عليكِ يا صديقي ٠

ولكني قد كسبت نفسي حين أحببت وتجددت فيا الروح من جديد وكل هذا يعود إليها فهي ملهمتي الآن 

•ماهي أهدافك القادمة في مشوارك الفني؟

– من أهم القرارات والأهداف في هذا المشوار :

1- أني وقد وظفت قلمي لفتاة قد امتلكت ما تسرده الروح في الشعر ، فهي أميرتي التي لا أميرة غيرها ، وعلى هذا ما أصبحت أكتب سوا في حبها ومناجاة الله سبحانه وتعالى ٠٠

2- توجيه مجهودي ككل بإذن الله في تذكرة الجميع بالشاعرة سندس السيد لدخول الفرحه على قلب الأم ( حنان ) 

أمي التي حين اُحتضنت بحبها 

رُج الفؤاد وفارت الأحزان 

إني أراها كل ليل تبتسم 

فيموت حزني كما يمت الإنسان 

°العطر /الورد /الشعر ايهما تفضل بان يكون مرآة التي يتطلع عليها الناس فيرونك ، وأيهما أثره باقي ؟

– المنافسة بينهم ضعيفه ؛ فالشعر هو الروح التي تُحيى بموتنا فإما أن تحيينا إما إن تميتنا في عيون الجيمع ، أما العطر والورد فهما وجهتان للتعبير عن طريق واحد ألا وهو التقرب والمودة والحب ، أما الشعر فجميع الطرق تؤول إليه ويؤول إليها ٠٠٠

•هل لديك منافسين؟ 

– الذات خير منافس وإن لم تنافسها لأ تنجحُ ٠

الجميع أخوتي ، وأكنُ للشعر هذا الجميل بمعرفة كل ماهو جميل ، فإني لأ أنافس أحد ٠٠٠

•اسماء النصوص القريبة لقلبك ؟

– من النصوص القريبة لقلبي ( فجميعها من وحي قلبي ونزفه وكلهم إليه اقربُ ) 

يأتي في المرتبة الأولى نص ( آخر آلات عزف الألم ) ثم نص ( الترزجي ) ثم ( عربون المحبة ) ما أسميه الرقصه الأولى إليها ثم نص ( قلبي يئن ) من وحي روح الترزجي ثم نص ( غير قابل للفهم ) ثم نص ( سكة سفر ) والكثير والكثير ولكل منهم قصته الخاصه ٠٠

•ماذا تنصح المبتدئين؟

” موهبتك من الله فاجعلها إلى الله ” 

لا تنتظر مكاسب الدنيا وانتظر حسن الثواب 

لا تسعى لإرضاء الناس بل لإرضاء الله ثم ذاتك 

أقرأ كثيرا وقل ” رب أوزعني أن أشكر نعمتك عليّ ” 

اجتهد وجاهد فأنت ذو موهبه لكن مع الله 

فإن النجاح الحقيقي هو شعورك بالنجاح.

شاهد أيضاً

أمير الشعراء أحمد شوقى

سيد حاج فى مهد من مهاد الترف والثراء وُلد شوقى سنة 1869 ونشأ فى بيئة …