الرئيسية / T. Vالجمهور / ماذا بعد إفتتاح طريق الكباش ؟ .. نظرة على أهم الأصداء الدولية والعالمية بعد الليلة التاريخية .

ماذا بعد إفتتاح طريق الكباش ؟ .. نظرة على أهم الأصداء الدولية والعالمية بعد الليلة التاريخية .

كتبت / نورا محمد 

 

– إفتتاح و إبهار .. ماذا ينتظر الأقصر بعد موكبها العريق ؟ .

 

مشاهد من قلب الحدث .. الأقصر تتزين أمام العالم .

شهدت مصر ليلة عظيمة وذلك مساء الأمس الخميس الموافق 25 من نوفمبر , احتفلت من خلالها بإفتتاح ” طريق المواكب الكبرى ” أو المعروف إعلامياً بــ ” طريق الكباش ” , في عرض شارك فيه أبناء الوطن بأصواتهم الخلابة وإستعراضاتهم المبهرة , بمشاركة مئات من طلاب الجامعات المصرية , وبأزياء فرعونية جعلت المشاهد كما لو عاد بالزمن إلى العصر الذهبي في دقائق معدودة , وبحضور الكثير من القنوات والصحف الدولية و العالمية التي نقلت الحدث بمهنية وإعجاب كبير بما يشاهدوه , واليوم نلقي الضوء على بعض أجواء ما بعد الحدث , من حركة سياحية وإشادة عالمية .

– ” الأقصر بلدنا بلد سواح ” .. إنتعاش سياحي و حشد كبير من جميع أنحاء العالم .

بلقطات تذكارية , أحباب الحضارة المصرية يوثقون اللحظة المهيبة .

إنطلقت الأمسية الخيالية بموكب اهتم به العالم بأسره , وإنطلق معه موكب آخر لا يقل روعة عنه , حيث بدأت الأفواج السياحية في صباح اليوم التالي للإحتفال في التوافد على أرض الكنوز , واكتمل المشهد بإلتقاط الكثير الصور التذكارية بجانب المراكب المقدسة التي ظهرت خلال الإحتفالية وفي مُحاكاة لعيد ” الأوبت ” , وهو أحد الأعياد الهامة التي كانت تُقام سنوياً أثناء موسم الحصاد بداية من عصر الدولة الحديثة خلال شهور سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر , كما انتشرت الأفواج في معبد الأقصر , بمختلف الجنسيات والأعمار , وذلك للإستمتاع بالتحضيرات الكبيرة و الفعاليات المستمرة .

مسجد ” أبي الحجاج الأقصري ” , أثر فوق أثر وتلاحم لكل الأديان .

تكرر الأمر في المسرح الرئيسي الذي خرجت منه الفعالية , و بأصوات طيبة تتلو آيات من القرآن الكريم تفيض من مسجد ” أبي الحجاج الأقصري ” الذي يوجد على بُعد أمتار قليلة من معبد الأقصر و يرجع إلى العصر الأيوبي , زاد المشهد جمالية و دلالة أن هذه الأرض الطاهرة حاضنة لجميع الحضارات و الأديان السماوية .

سفراء العالم في زيارة حب وإحترام .

صرحت وزارة السياحة والآثار اليوم في بيان صادر لها عبر صفحتها الرسمية بأن 35 سفيراً من سفراء دول العالم يزورون البر الغربي , وهم ممن شاركوا ليلة أمس في الإحتفالية التي أُقيمت على أرض الكنوز , حيث حرصوا على مشاهدة المقابر الملكية وخاصة مقبرة الملكة نفرتاري , كما وأعربوا عن سعادتهم الكبيرة بما شاهدوه يوم أمس من الفيلم التسجيلي الذي أوضح معالم وجماليات مدينة الأقصر , وهو بدوره ما خلق شغف كبير تجاه زيارة الأماكن الأثرية بها والتعرف عليها , حيث أبدوا إعجابهم وإنبهارهم يما تحتويه المدينة ومعالمها ذات الحضارة العريقة .

– الصحافة العالمية ” ترفع القبعة ” إعترافاً بالجهد المبذول والعمل الأسطوري .

أشادت الكثير من الصحف الدولية والعالمية بما تم إنجازه خلال الساعات القليلة الماضية , من موكب أبهر العالم أجمع وأكد على تلاحم جميع طبقات الشعب في إبراز معالم مصر الأثرية والسياحية , مؤكدين بأن هذا الحدث الضخم يُعد بمثابة نقلة تاريخية جديدة تتم بجهود الأحفاد وبأنفاس مصرية خالصة , حيث أصدرت شبكة ” سي إن إن ” الأمريكية تقريراً يسرد تفاصيل الحدث العظيم , يتضمن صوراً تُعبر عن مدى دقة العرض , من الإستعراضات و الألحان المصرية القديمة والأناشيد العريقة .

الصفحة الرسمية لسفارة الولايات المتحدة بالقاهرة .. تحية وتعاون مشترك .

 

أطلقت ” سفارة الولايات المتحدة ” بالقاهرة عبر صفحتها الرسمية على ” الفيس بوك ” التحية والتقدير لكل من ساهم في تنظيم هذه الإحتفالية الكبرى , مُعربة عن فخرها بمشاركتها مع مصر في الحفاظ على مواقع التراث العالمي .

 

 

 

المتحدث بإسم الإتحاد الأوروربي .. مباركة وإشادة .

عبر المتحدث الرسمي بإسم الإتحاد الأوروبي ” لويس ميجيل بوينو ” عن إعجابه الشديد بهذا الحدث الأسطوري , مُهنئاً و مُباركاً .

نشرت صحيفة ” الكوميرسيو ” الأسبانية أيضاً تقريرها حول الحفل الذي لفتت به مصر أنظار العالم لها , مؤكدة أن مصر أبهرت العالم بهذا الإفتتاح , وهو الذي يُعد مشروعاً ضخماً سيحول مدينة الأقصر إلى متحف مفتوح يبهر الزائرين , ومن جانبها أشادت صحيفة ” الديلي ميل ” البريطانية بهذه الليلة المهيبة , قائلة أن مصر مصر قد أزاحت الستار عن ” الطريق المقدس ” بحسب وصفها , وهو الطريق المستخدم كموكب للآلهه قبل 3 آلاف عام .

كلمة السفارة الروسية بالقاهرة عبر صفحتها الرسمية

أكدت ” السفارة الروسية ” في مصر عبر صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك ” , أن هذه الإحتفالية تُعتبر حدث عظيم ورائع , حيث شارك من خلالها السفير الروسي في مصر ” جورجي بوريسينكو ” مع سفراء من دول أخرى , وذلك بالإعتراف أن آثار الأقصر تجذب السياح من جميع أنحاء العالم بما في ذلك روسيا , وهو الأمر الذي بدوره يُعزز الصداقة الروسية المصرية .

#صورتك_في_الأقصر .. مشاركة و ترويج للحدث العظيم .

ومن ناحية أخرى , أطلقت صفحة ” Traveller Experience ” إحدى الصفحات الخاصة بمشاركة تجارب السفر حول العالم على موقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك ” شعار الفخر والإعتزاز بأرضنا الطيبة , تحت هاشتاج ” #صورتك_في_الأقصر ” , داعية كل من زار هذه المدينة العظيمة وله فيها صوراً توثق رحلته أن ينشرها إحتفالاً وترويجاً لهذا الحدث الغير مسبوق , وهو ما استقبله رواد ” السوشيال ميديا ” بالترحيب والإقبال الكبير , وبالفعل ضجت الصفحة بمئات الصور في مختلف الأماكن السياحية بمدينة الأقصر , وخاصةً في معبد الأقصر بإعتباره بطل المشهد الأسطوري الذي أبهر الجميع .

– أهل الفن والطرب .. العزف على ألحان الحضارة , بين الرهبة والشرف .

على أنغام ” الأقصر بلدنا ” , وبعد أكثر من 50 عاماً , عادت من جديد بحماس أكبر و فخر أعمق , وبصوت خرج من أرضها وتربى على عشقها , تمتعت القلوب بالإستماع إلى صوت ” وائل الفشني ” الذي أبدع في وضع اللمسات الختامية لهذه الليلة الساحرة .

أعرب ” وائل الفشني ” عن سعادته الغامرة بمشاركته خلال هذه الإحتفالية الضخمة , مؤكداً بأن الغناء أمام السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسي هو الحلم الذي انتظر تحقيقه طويلاً , وبهذا الحفل تسنى له أن يغني أمامه للمرة الأولى .. “ ده شرف كبير ليا ” .

بصوته الجبلي .. وائل الفشني يتألق على خُطى العزبي .

اختتم حديثه شاكراً الله عز وجل على هذه الفرصة العظيمة , والرئيس المصري الذي قاد هذه الليلة الخلابة , ورئيس الوزراء الدكتور / مصطفى مدبولي , و وزير السياحة والآثار الدكتور / خالد العناني والدكتور مصطفى وزيري رئيس المجلس الأعلى للآثار ولكل المشاركين و لجميع أفراد الشعب المصري الذي أبهر العالم قديماً ولازال يدهشه .

وكأنها بُعثت من جديد .. هايدي موسى , إطلالة ملكية وصوت أصيل .

على أنغام ” أنشودة حتشبسوت ” , تألقت الفنانة ” هايدي موسى ” , إبنة مدينة المنصورة , حيث خرجت بإطلالة ملكية وبصوت عذب أذاب القلوب بإحساسه , ومنها إنطلقت المباركات والتهاني إليها من الجميع , في تأكيد وإقرار على روعة الأداء و عظمة الإحساس , في مشهد تقشعر له الأبدان , حيث وجه إليها الفنان الكبير ” نبيل الحلفاوي ” كلمات تنم على الفخر والإبداع , وردت بشكره مؤكدة مدى فخرها بهذه المشاركة وأنها قد بذلت كل ما تملك من جهد لإخراج الصورة بأروع ما يكون .

هايدي موسى عبر صفحتها الرسمية على موقع ” إنستجرام “

-وطن داخل الوطن .. أحباب مصر من كل مكان يُشيدون بالحدث : فخورين ببلدنا التانية .

لم يقتصر الإحتفال على شعب مصر فحسب , بل زادت معاني الوحدة والتلاحم بين كل الجنسيان في هذا اليوم العظيم , حيث ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بكلمات الفخر والكرامة والشرف التي شعر بها كل من إتخذ أرض مصر وطناً له , فمنهم من جاء إليها منذ سنوات لا تُعد واتخذها الحصن الحصين وعشق ترابها حتى استقر بها , وجاءت هذه الكلمات لتؤكد مدى صدق المشاعر التي يكنها الجميع تجاه مصر وشعبها وحرصهم الدائم على إبراز مواطن جمالها و رفعة شأنها , ومنها ما جاء على لسان أحد المقيمين في مصر منذ سنوات عدة وأعرب من خلالها عن سعادته الكبيرة لما شاهده في ليلة ” ولا ألف ليلة وليلة ” ..

” ومهما تبعد وتروح , بردو في بلدنا ” .. رسائل محبة ممن استقرت خطاهم على أرض المحروسة .

شاهد أيضاً

التعليم: 16 طالباً في كل للجنه بامتحانات الثانويه العامه مراعاه للإجراءات الاحترازية

كتبت : إنچي حاتم كشفت مصادر مسؤلة بوزارة التربيه و التعليم و التعليم الفني ، …