الرئيسية / غير مصنف / في مثل هذا اليوم ولد السلطان سليم الاول

في مثل هذا اليوم ولد السلطان سليم الاول

كتب:عمروعبدالعال 

السلطان الغازي سليم الأوّل القاطع هو تاسع سلاطين الدولة العثمانية وخليفة المسلمين الرابع والسبعون، وأوّل من حمل لقب “أمير المؤمنين” من آل عثمان. حكم الدولة العثمانية من سنة 1512 حتى سنة 1520 يُلقب “بالقاطع” أو “الشجاع” وُلد سليم الأول للسلطان “بايزيد الثاني بن محمد الفاتح” في 10 أكتوبر سنة 1470م، الموافقة سنة 872 هـ، في مدينة أماسيا على ساحل البحر الأسود في الأناضول. وهو أحد الأولاد الذكور الثمانية للسلطان بايزيد، الذين توفي منهم خمسة في صغرهم وبقي اثنان إلى جانب سليم  وكان هؤلاء الأمراء يختلفون في المشارب والآراء، فكان “قرقود” محبًا للعلوم والآداب والفنون ومشتغلاً بمجالسة العلماء والدراسة، لذا كان يمقته الجيش لعدم ميله للحرب، وكان “أحمد” محبوبًا لدى الأعيان والأمراء، وكان الصدر الأعظم “علي باشا الخادم” مخلصًا له. أما سليم فكان محبًا للحرب شرس الطباع ومحبوبًا لدى الجند عمومًا والإنكشارية خصوصًا وخوفًا من وقوع الشقاق بين الأمراء لاختلافهم في وجهات النظر وتباينهم في الآراء، قام السلطان بايزيد بالتفريق بين أبنائه وعيّن “قرقود” واليًا على إحدى الولايات البعيدة، و”أحمد” على أماسيا، وسليمًا على طرابزون

ترتب أيضا على فتوحات سليم الأول أن أصبحت الدولة العثمانية تضم الأماكن المقدسة في الحجاز، متمثلة في المسجد الحرام حيث الكعبة المشرفة، والمسجد النبوي الشريف مثوى النبي (صلى الله عليه وسلم) بالإضافة إلى المسجد الأقصى في فلسطين، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، ومسرى الرسول (صلى الله عليه وسلم).وقد أضف كل هذا على الدولة العثمانية زعامة دينية، وأضيف إلى ألقاب السلطان العثماني سليم الأول لقب “حامي الحرمين الشريفين أو خادم الحرمين الشريفين”، وصار لقبا لكل من جاء بعده من الخلفاء.

 

شاهد أيضاً

جريدة الجمهور

كتب:عمرو عبدالعال  تهنئة من جريدة الجمهور الي المستشار عبدالعزيز سليمان  بمناسبة عيد ميلاده متمنية له …