آخر الأخبار

الرئيسية / T. Vالجمهور / جدل تعطيل الدراسة في مصر يعود من جديد , و الوزارة توضح حقيقة الأمر في بيان عاجل .
بعد ظهوره في العالم .. متحور " أوميكرون " يتسبب في إثارة تساؤلات عدة حول العام الدراسي الحالي .

جدل تعطيل الدراسة في مصر يعود من جديد , و الوزارة توضح حقيقة الأمر في بيان عاجل .

كتبت / نورا محمد .

– الدراسة إلى أين ؟ .. الشارع المصري يتساءل والحكومة ترد .

انتشرت في الساعات الماضية أخبار تُفيد تعطيل الدراسة في المدارس والجامعات والمعاهد المصرية , حيث تداولت بعض المواقع الإلكترونية والصفحات على ” السوشيال ميديا ” هذه الأنباء , وقد أرجعوا ذلك تحسباً لظهور متحور جديد في مصر وهو متحور ” أوميكرون ” , الذي إتخذت دول العالم قرارات وقائية بشأنه في الآونة الأخيرة , وسرعان ما تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزراتي ” التربية والتعليم والتعليم الفني ” و ” التعليم العالي والبحث العلمي ” , وذلك للتحقق من صحة هذه الأنباء .

نفت الوزارة ما اُشيع حول تعطيل الدراسة , حيث أصدرت بياناً نُشر على الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء على موقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك ” , أوضحت من خلاله أنه لا صحة لصدور هذا القرار في مصر حتى الآن , مؤكدة أن أي قرار سوف يصدر بخصوص هذا الشأن فهو صادر عن اللجنة العليا لإدراة أزمة كورونا , وذلك عقب تقييم مستجدات الوضع الوبائي لفيروس ” كورونا ” , مُشيرة بأن العملية التعليمية تسير بإنتظام وذلك على مستوى الجمهورية في كافة المدارس والجامعات والمعاهد , وطبقاً للجدول الزمني المحدد خلال العام الدراسي الحالي .

بيان الوزراة للوقوف على صحة خبر تعطيل الدراسة من عدمه . 

 

ومن جانبها , ناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام بمختلف أشكالها تحري الدقة فيما يُكتب أو يُنشر , مع الإلتزام بالرجوع إلى الجهات المعنية والمختصة للتأكد من صحة الخبر أو نفيه , حيث أن خبر لم يستند إلى حقائق هو إشارة قوية إلى إثارة الرأي العام ونشر الفوضى .

– تطبيق الإجراءات لضمان سلامة الطلاب .. والوزارة تُطمئن الشعب : صحة الطلاب مسئوليتنا .

مستقبل الدراسة في مصر يواجه تحديات الفيروس ومتحوراته .

 

وفي نفس السياق , أكدت وزارة التربية والتعليم بإلتزامها في تطبيق كافة الإجراءات الإحترازية والوقائية في كافة مدارس الجمهورية , حيث شملت هذه الإجراءات : إستمرار عمليات التعقيم والتطهير , بالإضافة إلى الإلتزام بإرتداء الكمامة الطبية وتطبيق التباعد الإجتماعي بين الطلاب , مع إلزام المعلمين بتلقي اللقاح الخاص بفيروسكورونا ” , مُشيرة بأنه لن يُسمح لأي مُعلم الدخول إلى ساحة المدرسة دون تلقيه أو إحضار ما يثبت به ذلك .

وأعلنت وزارة التعليم العالي بدورها عن إنشاء العديد من نقاط تلقي لقاح ” كورونا ” , وذلك بجوار الجامعات المصرية أو داخلها  على مستوى الجمهورية , حيث أشارت بأن هذه الخطوة تُعتبر تعزيز لعمليات تطعيم الطلاب , والحفاظ على صحتهم وسلامتهم طوال العام الدراسي , مؤكدة بأن الحصول على لقاح فيروس ” كورونا ” أمر ضروري وشرط اساسي للتمكن من الدخول إلى إمتحانات نهاية التيرم الأول .

شاهد أيضاً

«هاير العالمية» تبدأ تدشين مجمع صناعي في مصر باستثمارات 135 مليون دولار

كتب: فاروق الحاج     أعلنت شركة هاير الصينية عن إنشاء مجمع صناعى على مساحة …