آخر الأخبار

الرئيسية / اهم الاخبار / د. عبير سويد: تربية “الماعز البور” تسهم في زيادة إنتاج اللحوم وتحقيق الأمن الغذائي

د. عبير سويد: تربية “الماعز البور” تسهم في زيادة إنتاج اللحوم وتحقيق الأمن الغذائي

كتبت : دعاء أبو بكر 

أكدت الدكتورة عبير سويد، باحث بمعهد بحوث الإنتاج الحيواني التابع لمركز البحوث الزراعية، أن توجيه القيادة السياسية بالتوسع في الإنتاج الزراعي والحيواني، من أهم متطلبات الشعوب حاليًا نظرًا للوضع الذي تعيشه جميع دول العالم بعد جائحة فيروس كورونا المستجد، مما جذب انتباه جميع الحكومات والشعوب لأهمية الإنتاج الزراعي والإنتاج الحيواني، لتحقيق الاكتفاء الذاتي علي مستوي كل دولة بل وعلي مستوي الأشخاص.

وأضافت الدكتورة عبير سويد، أن اهتمام القيادة السياسية بالتوسع في مجال الإنتاج الزراعي والإنتاج الحيواني، يأتي من خلال التوجيهات بالتوسع في الأراضي المستصلحة في جنوب الوادي وسيناء بهدف إضافة مساحات كبيرة للرقعة الزراعية تساعد في توفير وتأمين المحاصيل الاستراتيجية وتحقيق الأمن الغذائي، حيث يرتبط بالقطاع الزراعي عدة قطاعات منها التصنيع الزراعي، وبالتالي سوف تكون مجتمعات ومناطق متكاملة تساعد على توفير عمالة وتنمية متكاملة وتساعد أيضا على زيادة حصة مصر من المحاصيل الاستراتيجية ومحاولة توفير مخزون استراتيجي من السلع المرتبطة بالمحاصيل أو الثروة الحيوانية.

واستطردت الدكتورة عبير سويد، قائلة : ” إيمانا منا بذلك، كان من واجبنا نشر موضوع يحمل ثقافة تفيد الفرد والمجتمع في إنتاج سلالات ماعز لإنتاج اللحم ذات معدل تحويل وإنتاجيه عالية”.

في بداية الأمر ماعز البور سلالة لإنتاج اللحوم ونظرًا لارتفاع أسعارها حول العالم فمربي إنتاج الماعز لغرض اللحم يجد صعوبة في إنشاء مشروع يستعين فيه بالماعز البور.

لذا لكي ننشر سلالات ماعز تحمل صفات تحويل لحم عالية يجب الاستعانة بذكور خلايط البور لما لها من مميزات وهي :

أولاً: سلالة مهجنة من ماعز محلي مع ماعز البور تحمل صفات تحويلية عالية من حيث إنتاج اللحوم.

ثانيًا: أسعارها في متناول المربين اللذين يسعون لإنتاج اللحم فضلاً عن البور البيور أو الدم الكامل لما له من مواصفات شكلية عالية تجعل أسعاره عالية.

ثالثا : تكوين قطيع من الماعز الإناث المحلي (شامي أو بلدي أو برقي أو زرايبي) وعلي رأسهم ذكر (طلوقة) خليط بور سينتج عنه جيل من الماعز يحمل صفات عالية في تحويل اللحم ولكن ذو صفات شكلية مختلطة.

رابعًا : سيكون لها جدوى اقتصادية عالية ومربحة سواء للمربي المنتج للحم أو ينعكس علي السوق المصري من حيث ضخ أعدادًا كبيره تحمل صفات تحويل لحم عالية وذات جودة مميزة عن أي سلالة.

ذكور خلايط بور عمر 5 شهور

كيفيه اختيار القطيع :

اختيار الطلوقة، عند اختيار الطلوقة يفضل شراء ذكر سنه يتراوح بين ستة أشهر والسنتين وذلك لضمان التأكد من معدل نموه وتحويله بالشكل المطلوب لتوريث تلك الصفات في أبنائه.

اختيار الإناث، يفضل اختيار الإناث من السلالات المحلية التي يكون لها تكوين جسدي ضخم نوعًا ما وسبق لها الإنجاب قبل ذلك حتي تستطيع حمل جنين خليط البور بسهولة والتأكد بأن تكون سليمة ذات ضرع سليم لا تعاني من مشاكل صحية أو إعاقات ظاهرية.

قطيع إناث محلى، ومن هذا المنطلق نجد أنه إذا انتشرت تلك الثقافة لدي المربي والفلاح بعد فتره وجيزة سنري ماعز محلي متوفرة في أسواق اللحم يحمل صفات تحويل لحم عالية مما له مردودًا إيجابيًا علي انتعاش السوق المصري في مجال إنتاج لحوم الماعز والتي تتميز بالجودة العالية والإقبال الشديد من المستهلكين.

شاهد أيضاً

بالصور..وزير القوى العاملة يُسَلِم تعويضات لأسر من “العمالة غير المنتظمة” بـ 8 محافظات

كتب:فاروق الحاج     سَلّم وزير القوى العاملة حسن شحاتة بديوان عام الوزارة، اليوم الثلاثاء، …