الرئيسية / أخبار وخدمات / الڨديو الذي يهز المشاعر… لحظة خروج موكب المومياوات من متحف التحرير

الڨديو الذي يهز المشاعر… لحظة خروج موكب المومياوات من متحف التحرير

كتب: حسام عثمان

في يومٍ ما.. حدث ما حدث…

حدثٌ شهد له العالم.. وسيشهد له التاريخ عبر العصور القادمة…

حدثٌ جاء في تنسيق التاريخ يوم الثالث من شهر أبريل عام ألفين وواحد وعشرون من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة التاسعة مساءً… وقت كان فيه المصريين أكثر الناس فخراً على كوكب الأرض.

 

حيث نقل مومياوات اثنان وعشرون ملكاً وملكةً من المصريين القدماء أجداد المصريين وفخرُ كل آدمي لما قام به آدميون مثله…

 

ومع غناء الفنانيين يتقدم آخرون.. فنانون وفنانات يرتدون زياً يليق بالحدث العظيم، إلى جانب فتيات يرتدين زياً فرعونياً صُمم خصيصاً لهذا الحدث الكبير..

ووسط لمسات سحرية لقائد وعازفين الأوركيسترا… يتحرك الموكب بعرباتٍ صُممت خصيصاً لنقل الملوك القدماء مع أنوار ميدان التحرير السحرية.. إحتفالاً وتحيةً للملوك العظماء.

 

وفي وسط إجراءاتٍ أمنية عالية يصل الموكب إلىٰ متحف الحضارة المصرية ليستقبله فخامة رئيس الجمهورية بعد تحية المدافع التي اطلقت واحد وعشرين طلقة هزت جزءً من أرض مصر تحية وتقديراً لأجدادنا العظماء.

شاهد أيضاً

التعليم: 16 طالباً في كل للجنه بامتحانات الثانويه العامه مراعاه للإجراءات الاحترازية

كتبت : إنچي حاتم كشفت مصادر مسؤلة بوزارة التربيه و التعليم و التعليم الفني ، …