الرئيسية / اهم الاخبار / العنف الأسرى

العنف الأسرى

كتبت الصحفية:-فاطمة عبد الستار

في الشهور الأخيرة، كثر الحديث في مصر عن حوادث العنف الأسري. وبات المصريون يسمعون بشكل متزايد عن حوادث صادمة تصاعدت فيها حدة العنف بين أفراد البيت الواحد.

 

ضحايا العنف هم الأفراد الأضعف في الأسرة هم الذين يقع عليهم ضررٌ أيّاً كان نوعه على يد أحد أفراد أسرهم ولا يستطيعون أن يصدّوا أو يدفعوا عن أنفسهم الأذى الواقع عليهم

 

ويعتبر العنف الاسري من أكثر الجرائم التي لا يتم التبليغ عنها من قبل النساء أو الرجال، على مستوى العالم، لإعتقاد الكثير من الناس أن العنف الأسري مقبول به ومبرر، ويندرج تحت مفهوم “المشاكل الأسرية”.

“للعنف الأسري أسبابٌ كثير”

 

ضعف الوازع الديني وسوء الفهم في دور الأفراد داخل الأسرة.

الموروث المجتمعي التقليدي؛ كعدم المساواة بين الأولاد والفتيات، وسوء التربية، والنشأة في بيئة عنيفة.

 

غياب ثقافة الحوار والتشاور داخل الأسرة.

 

الظروف الأقتصادية وظروف المعيشة الصعبة كالفقر والبطالة.

 

الظروف الأمنية وعدم الاستقرار تؤثر سلبا على الفرد والأسرة والمجتمع.

 

عالميًا أغلب ضحايا العنف الأسري هم من النساء

 

والكثير من الرجال يتمادون في ضرب زوجاتهم لأنهم واثقون من أنهم لن يتعرضوا لعقوبة تذكر،

العقوبات المطبقة على جرائم الاعتداءات البدنية داخل الأسرة، في مجملها، غير رادعة.

واحيانا تبرر بعض المجتمعات هذا العنف

 

يُعدّ العنف الأسري سبباً في إحداث آثار اجتماعية وأسرية سلبية نتيجة الاعتداء والتهديد، ومن هذه الآثار التفكّك الأسري: حيث إنّ استخدام الآباء للشدّة والعنف في التعامل مع زوجاتهم وأبنائهم يحرمهم من العيش بسلام واستقرار، ممّا يؤدي إلى الطلاق: حيث إنّ انفصال الزوجين الناتج عن النزاعات وعدم التوافق النفسي يؤدّي إلى تفرّق أفراد الأسرة، ويزيد من احتمالية تشرّد الأطفال ويُعرّضهم للانحراف

 

العدواة الاجتماعية: فالطفل الذي يعيش في أسرة معرّضة للعنف الأسري يكون أكثر عُرضةً لاكتساب السلوك العدواني، فيُصبح عدوانيّاً في الدفاع عن نفسه، وفي التعامل مع زملائه في المدرسه وإخوانه في البيت، كما يظهر سلوكه العدوانييً جنوح الأحداث: يُعرّف الجنوح بأنّهُ السلوك المخالف لتقاليد المجتمع، وقد وجد علماء النفس والاجتماع أنّ شدة النزاعات والضغوطات الأُسرية تُنشئ أطفالاً يميلون نحو السلوك المنحرف.

 

أسباب العنف الأسري ..

ظروف حياتيه معيشية صعبة كالبطاله _ الفقر

ضعف الوازع الديني والأخلاقي

انعدام الانسجام بين الزوجين في مختلف مجالات الحياه نتيجة سوء الاختيار بالإضضافة لزواج القاصرات.

العيش في بيئه تعتمد على العنف .

ادمان المخدرات والكحول .

معاناة احد الزوجين من الاضطرابات النفسيه أو الأمراض العقليه .

دوافع العنف الأسري …

دوافع اجتماعيه ومفاهيم خاطئة

ترجع للعادات والتقاليد في المجتمع بقياس الرجولة بمقدار تطبيق القوة والعنف في حق الآخرين.

دوافع ذاتيه للشخص نفسه بسبب اضطرابه النفسي أو مرضه النفسي

دوافع اقتصاديه لتفريغ شحنات الفشل والخيبه والفقر على أفراد الأسره .

 

نتائج العنف الأسري …

تهديد كيان المجتمع بأكمله لأن الأسره هي النواه التي تشكل المجتمع .. ومايؤثر عليها وعلى كيانها يؤثر على المجتمع كله .

اصابة من يتعرضون للعنف الأسري بالعقد والاضطرابات النفسيه والتي تتطور لتصبح تصرفات اجراميه .

تفكك الروابط العائليه والاحساس بعدم الأمان

ارتفاع فرص ممارسة الشخص الذي تعرض للعنف الأسري الى اتباع نفس النهج في المستقبل مع أفراد أسرته .

شاهد أيضاً

التعليم: 16 طالباً في كل للجنه بامتحانات الثانويه العامه مراعاه للإجراءات الاحترازية

كتبت : إنچي حاتم كشفت مصادر مسؤلة بوزارة التربيه و التعليم و التعليم الفني ، …