الرئيسية / أخبار عاجلة / الدوله المصرية تتحدي العالم بانجاز جديد

الدوله المصرية تتحدي العالم بانجاز جديد

كتبت: ايمان سعيد

 

ترميم قريه حسن فتحي بعد اكثر من 70 عام

 

الثقافه تنهي مع اليونسكو ترميم المرحله الاولى من القريه بالقرنه في الاقصر

 

عبد الدايم الحفاظ على التراث الانساني المادي بكافه انواعه واشكاله وهو احد اشكال ترسيخ الهويه

 

وزيره الثقافه تتابع مشروع ترميم المباني التراثيه بالقرنه تمهيدا الافتتاحها نهايه العام الحالي.

 

تتابع الدكتوره ايناس عبد الدايم وزيره الثقافه مشروع ترميم المباني التراثيه بقريه القرنه وهي المسجد والمسرح و الخان وسمعت الدكتوره ايناس من المهندس محمد ابو سعده رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضارى تفاصيل عن المشروع.

 

في حضور ممثلي وفد اليونيسكو بمكتب القاهره الدكتور بشر امام وسما مصطفى

م: زياد عامر و المهندس عماد فريد مدير المشروع بالشركه المنفذه في حضور محمد عبد القادر خيري نائب محافظ الاقصر وعلاء عبد الجابر رئيس مدينه القرنه و قيادات وزاره الثقافه الفنان هشام عطوه رئيس الهيئه العامه لقصور الثقافه الدكتور فتحي عبد الذهاب رئيس قطاع صندوق التنميه الثقافيه والفنان احمد الشافعي رئيس الاداره المركزيه للشئون الفنيه بهيئه قصور الثقافه.

 

واذا المشروع يعد انجاز جديدا للثقافه المصريه في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي

وان حلم رائد فن العماره حسن فتحي يتحقق بعض اكثر من 70 عام واضافت ان المشروع يعد تجربه رائده للحفاظ علي على اثار ثقافي ومعماري هام

وهذا المشروع مميز للعماره البيئيه التي تستخدم الخامات المحليه لضمان بقائها وادارتها بشكل جيد وطرحت افكار للحفاظ على التراث المعماري والعمراني لغير اثري من خلال اعداد القوانين والتشريعات المنظمه لذلك مع اعاده تقييم الموجود منها لتتناسب مع المعايير التي تحددها الاتفاقيات الدوليه المشاركه فيها مصر وتفقدت ان فنون العماره مراه الشعوب وصون التراث الانساني المادي بكافه اشكاله احد اشكال ترسيخ الهويه وجهت بسرعه الانتهاء من عمليه الترميم

 

وضع خطه زمنيه للموضوع تمهيدا لافتتاح المرحله الاولى من المشروع نهايه العام الحالي والتي تضم منطقه الخان والمسجد والمسرح والاستعداد لاقامه مهرجان التحطيب في موطنه الاصلي بالقريه وتفعيل كافه الانشطه الثقافيه من خلال المسرح ام الطاقيات التصوير

 

وضحت اهميه سرعه البدء في تنفيذ المرحله الثانيه لانهاء المشروع بالكامل بنفس معايير الجوده لتكون وجهه السياحه والثقافه والبيئه

 

وتتحول القريه الى مزار ثقافي و سياحي عالمي كما اشادت بما تم تنفيذه من اعمال الترميم

 

ودعم اليونيسكو للحفاظ على الطراز المعماري والبيئي المصري رائد فن العماره المهندس حسن فتحي مما يؤكد حرص مصر للحفاظ على تراثها المعماري الفريد من نوعه

 

وصرح المهندس محمد ابو سعده رئيس الجهاز القومى للتنسيق الحضارى انا عمليه الترميم في المرحله الاولى استغرقته ما يقرب من 24 شهرا وفق معايير دقيقه للوصل الى الشكل الحالي بعد انهيار المباني الذي دامت لسنوات طويله

 

يؤكد ان الجهاز التنسيق الحضاري بالتعاون مع محافظه الاقصر وضع رؤيه لتطوير المنطقه المحيطه للتناسب مع القيمه المعماريه للقريه

 

واضاف ان مشروع احياء وترميم المباني التراثيه بقريه القرنه سعات وزارة الثقافه الى تنفيذ و من خلال الجهاز القومي للتنسيق الحضاري للحفاظ على احد اهم مشاريع المعماري الرائد حسن فتحي ليس على مستوى ما يلقاه من شهره واهميه على المستوى الوطني والعالمي بل ايضا لما يمثله مشروع القرية الذي تم تنفيذه 1948 من محاولة للايجاد وصياغة العمارة المحلية في صورة هندسية تصبح قابله للتطبيق و الانتشار

 

و فكره المشروع من الاعتماد علي الخامه والايادي العامله المحليه في اطار اقتصادي وفني واصبح نموذجا يحتذى به علي مستوي العالم.

 

وتتوافق اهداف المشروع مع المعاير القومية والدوليه نظرا لما يتميز به اسلوب البناء الذي راعي طبيعية الخامات المحلية وظروف المناخيه في الوجه القبلي ويشمل ترميم المركز الثقافي وهو ما يمثل عوده لممارسه الانشطه ثقافيه وفنيه تخدم قطاع عريض على مستوى جنوب مصر هو محافظه الاقصر ويعد اعاده توظيف الخان واستثماره كاستديوهات للفنانين واعاده فتح البازارات والخدمات التي تحتاجها القريه احد اهم التجارب في اعاده التوظيف والارتقاء بالمباني واعتبار مركز قريه يضم من الجامع والخان والمركز الثقافي احد نقاط الجذب السياحي والثقافي في اهم المناطق المسجله على التراث العالمي كما لعبت وزاره الثقافه دورا هاما في التعاون مع الجهات الحكوميه ممثله في محافظه الاقصر وزاره السياحه والاثار والجهات الدوليه ممثله في منظمه اليونسكو في لفت الانظار الى اهميه المشروع هذا الى جانب دورها في تسجيل المباني المتبقيه من تصميم القريه الاصليه ضمن سجلات الحفاظ على المباني ذات القيمه المتميزه ويجري حاليا جهود لتسجيل المنطقه التراثيه بالقريه ضمن المناطق ذات القيمه المتميزه

 

وتقوم وزاره الثقافه باعداد مشروع تشغيل المباني لتكون منطقه القرنه مركزا النشاط الثقافي بالبر الغربى باستكمال الارتقاء بالفراغ العمراني المحيط بالقريه وترميم باقي مبانيها لتكون متميزه ووجهه للسياحه.

شاهد أيضاً

سفارة مصر بجنوب إفريقيا تُعلن الإفراج عن الطالبين المصريين المُختطفين في جنوب إفريقيا

كتبت الصحفيه: هندباسم أسفرت الجهود المُكثفة التي قامت بها سفارة جمهورية مصر العربية في جنوب إفريقيا …